حبس قاتل سائق تاكسى الإسماعيلية بطعنة نافذة 4 أيام على ذمة التحقيق.. صور

0 0



قررت النيابة العامة لقسم ثانٍ الإسماعيلية، حبس المتهم “محمد .ع.م.أ”، المتهم بقتل سائق تاكسى الإسماعيلية، الذى لقى مصرعة بطعنة نافذة فى الفخد الأيسر، بسلاح أبيض، بعد مشاجرة معه بمنطقة إبراهيم سلامة وسط مدينة الإسماعيلية 4 أيام على ذمة التحقيقات، مع مرعاة التجديد له فى الميعاد القانونى، وتحرير له فيش جنائى، كما طلبت النيابة العامة صحيفة سوابقة الجنائية.


وكان تمكن رجال مباحث قسم شرطة ثانٍ الإسماعيلية، برئاسة المقدم مروان الطحاوى، رئيس المباحث، ومحمود عبد الفتاح معاون مباحث القسم، من ضبط مرتكب واقعة قتل سائق التاكسى، وتحرر له محضر رقم 7580 لسنة2020، جنح قسم ثانٍ الإسماعيلية.


تلقى اللواء ياسر نشأت، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية، أخطارًا من المقدم مروان الطحاوى، رئيس مباحث قسم ثانٍ، بمقتل، سائق تاكسى، طحنًا فى الفخذ خلال مشاجرة مع مواطن آخر بمنطقة إبراهيم سلامة وسط مدينة الإسماعيلية، على الفور انتقلت قوات الشرطة والإسعاف، وتم معاينة الجثة،  ونقلها إلى مشرحة مستشفى الصدر، وتم ضبط الجانى، وتحرر محضر بالواقعة رقم 7580 لسنة2020، جنح قسم ثانٍ الإسماعيلية، وتم أخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيقات، وانتقتلت النيابة العامة لمباشرة الجثمان، وأمرت بتشريح الجثمان لمعرفة سبب الوفاة.


وقال شهود عيان، أن مشاجرة نشبت بين سائق تاكسى (عبد الله صبرى رمضان) 33 عامًا، يعمل موظف بحرى فى هيئة قناة السويس، وسائق تاكسى، وبين مواطن آخر، وقام المواطنين فى الشارع بإنهاء الخلاف، ثم عاد طرف المشاجرة، وطعن السائق بطعنة نافذة فى الفخد الأيسر بسلاح أبيض مما أصاب الشريان المتصل بالقلب وأدى إلى إصابة السائق بهبوط حاد فى الدورة الدموية وتوفى في الحال، وتم نقلة إلى مشرحة مستشفى الصدر بالإسماعيلية.


ويعمل الشاب القتيل بحرى فى هيئة قناة السويس منذ عام 2013، ومتزوج ولديه ثلاث بنات أكبرهم فى الصف الثالث الابتدائى، ويسكن فى شارع الثلاثينى بالإسماعيلية.


 


7


السائق الضحية عبد الله صبرى رمضان مع أطفاله

 (1)


 


السائق الضحية عبد الله صبرى رمضان

 (2)


 


السائق الضحية عبد الله  رمضان خلال عمله

 (3)


 


السائق الضحية خلال عمله بهيئة قناة السويس

 (4)


 


سائق الإسماعيلية الضحية  

 (5)


 


السائق الضحية عبد الله صبرى رمضان

 (6)


 


السائق الضحية عبد الله صبرى رمضان


 


 


 


 


 



المصدر