in

أدنوك تدعم “اصنع في الإمارات” بـ23 اتفاقية باستثمارات 4.6 مليار دولار


وقّعت شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” اتفاقيات مع 23 شركة، باستثمارات تصل إلى 17 مليار درهم (4.63 مليار دولار) في إطار إستراتيجتها لدعم التصنيع المحلي في الإمارات.

تأتي الاتفاقيات الموقّعة مع عدد من الشركات المحلية والعالمية بوصفها جزءًا من استثمارات بقيمة 70 مليار درهم إماراتي (19 مليار دولار) لدعم حملة “اصنع في الإمارات“.

وتخطط أدنوك للتوسع في المشروعات المشتركة التي تهدف لتأمين مشترياتها من خلال منتجات يمكن تصنيعها محليًا، وفقًا لإستراتيجية الشركة التي أطلقتها في يوليو/تموز 2022.

تعزيز القيمة المضافة

تواصل “أدنوك” دعوة القطاع الخاص للاستفادة من الفرص التجارية التي يوفرها تصنيع منتجات محلية تستخدم ضمن أعمالها في مختلف مجالات وجوانب قطاع النفط والغاز، من خلال برنامجها لتعزيز القيمة المحلية المضافة، وفي إطار سعي الشركة لتوسعة أعمالها والحد من انبعاثات عملياتها.

مقر شركة أدنوك الإماراتية

من جانبه، قال رئيس دائرة الشؤون التجارية وتعزيز القيمة المحلية المضافة في “أدنوك” صالح الهاشمي: “توفر الشركة فرصًا للتصنيع المحلي طويل الأمد لمنتجات ضمن خطة مشترياتها، للمساهمة في دعم القاعدة الصناعية في الإمارات، وتعزيز مرونة سلاسل إمدادات الشركة، وذلك في إطار سعي الشركة لتوفير طاقة أنظف مع الاستثمار في الطاقات المستقبلية النظيفة“.

وأضاف: “تُرسخ الاتفاقيات دور أدنوك بوصفها محركًا رئيسًا للنمو الصناعي في الإمارات، كما توفر إمكانات كبيرة تُسهِم في دفع تحفير التنويع الاقتصادي وخلق المزيد من الفرص الوظيفية للمواطنين من أصحاب الكفاءات”.

وأشار إلى أن شركته تتطلع للعمل مع هذه الشركات لتنفيذ الاتفاقيات المهمة المبرمة معها وتحقيق قيمة مستدامة لدولة الإمارات.

دعم اقتصاد الإمارات

وقّعت أدنوك، خلال العام الماضي، اتفاقيات لفرص تصنيع محلية تزيد قيمتها على 25 مليار درهم (6.8 مليار دولار) مع شركات إماراتية وعالمية.

وتواصل اتباع نهج يتسم بالشفافية في الإعلان عن توقعاتها المتعلقة بالإنتاج بوصفها جزءًا من برنامجها لتعزيز القيمة المحلية المضافة.

ويؤكد النهج جهود “أدنوك” لتحفيز المستثمرين والموردين لتأسيس قدرات تصنيعية في دولة الإمارات والمساهمة في توسعة القائم منها.

وتهدف “أدنوك” إلى إعادة توجيه 175 مليار درهم إماراتي (48 مليار دولار) إلى الاقتصاد الإماراتي من خلال برنامجها لتعزيز القيمة المحلية المضافة بوصفه جزءًا من خطة أعمالها للسنوات الخمس المقبلة (2023-2027).

جانب من أعمال أدنوك في حفر أطول بئر للنفط والغاز
جانب من أعمال أدنوك – الصورة من “وام”

قائمة الشركات

تضمّنت قائمة الشركات والمنتجات التي اتُّفِقَ على تصنيعها محليًا كلًا من شركة إيه بي بي لتصنيع أنظمة استشعار الغاز وكشف الحرائق، شركة أدوس لتوفير حشوات أغشية حلزونية والوصل الحلقية، ومجموعة “إيه جي” دريل تيك لتصنيع أكواع، أنابيب تغليف، صمامات، شفرات معدنية، وصلات NDT.

كما ضمت قائمة الشركات: شركة إي جي للأنابيب الفولاذية لتصنيع الأنابيب وملحقاتها، شركة الدبوي وايترنتي لتأمين البطاريات، شركة بريستول فاير لتوفير طلمبات صناعية وأنظمة استشعار الغاز وكشف الحرائق.

كما يتضمن الاتفاق مع مركز إيميسا لتموين حقول النفط تأمين أدوات حديدية ومثبتات، وستعمل شركة فلكستلك على تصنيع حشوات أغشية حلزونية ووصلات دائرية، كما توفر غينيرال للبترول وبن جابر وتايجر ڤالڤ الصمامات لمشروعات أدنوك.

أما مجموعة جيراب فستعمل على تصنيع معدات وأدوات تنظيف ومعالجة الأنابيب، وتوفر هايتك للهندسة وصلات وشفرات معدنية، أما نافكو فتعمل على تصنيع صمامات، معدات كشف الحريق وتسرب الغاز، أنابيب وتجهيزات غير ملحومة.

ويشمل التعاون مع ناش للهندسة تصنيع صمامات ضغط، وتوفر بترو غلوب لمعدات النفط والغاز ووبريشسون ميتال إندستريز وتراي ستار ميدل إيست إندستريس أدوات حديدية ومثبتات، بينما تتولى برس بولت الشرق الأوسط صناعة الصواميل، وبروكلاد صناعة أنابيب متنوعة وتجهيزات، خراطيم ضغط، صمامات ووصلات.

وتتضمن اتفاقيات أدنوك التعاون مع سبيرا باور لتصنيع أنابيب منحنية ومكسية، أنابيب وتجهيزاتها، خراطيم ضغط، صمامات ووصلات، أما تيك هارد فتتولى توفير الصمامات، وتريس جروب البطاريات، وتصنع مجموعة توبكس إس إيه أنابيب منحنية ومكسوة، وويد مولر أنظمة استشعار الغازات والحرائق.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.



Source link

What do you think?

اترك رد

نتيجة الشهادة الإعدادية بالشرقية.. اعرف موعد إعلانها

نتيجة الشهادة الإعدادية بالشرقية.. اعرف موعد إعلانها

عدو الرجال “اللدود”.. المرض النادر يعود إلى الواجهة