علاجات بسيطة تخفف ألم الأذن الناتج عن البرد.. منها استنشاق البخار

علاجات بسيطة تخفف ألم الأذن الناتج عن البرد.. منها استنشاق البخار



نزلات البرد والأنفلونزا تسبب ألمًا فى الأنف والأذن، بالإضافة إلى أن احتقان الزور أو التهاب الجيوب الأنفية، تجعلك تشعر بألم الأذن أيضًا، وذلك الألم قد يعيق أنشطتك اليومية، لذا توجد علاجات منزلية تساهم فى تخفيف ألم الأذن الناتج عن الإصابة بالبرد مثل استنشاق البخار، فى هذا التقرير نتعرف على علاجات منزلية بسيطة تخفف ألم الأذن، وفقًا لما نشره موقع onlymyhealth.


علاجات منزلية بسيطة تخفف ألم الأذن


استنشاق البخار


يعد استنشاق البخار علاجًا بسيطًا ولكنه فعال لآلام الأذن، قم بغلي وعاء من الماء، وقم بتغطية رأسك بمنشفة لتكوين خيمة بخار استنشق الهواء الدافئ الرطب. وهذا يساعد على فتح قناة استاكيوس فى الأذن، ما يقلل الضغط والألم.


يمكنك إضافة بضع قطرات من زيت الأوكالبتوس أو زيت شجرة الشاي إلى الماء للحصول على فوائد إضافية.


كمادات ماء دافئ


هناك طريقة أخرى للحصول على الراحة وهي وضع مياه دافئة على أذنيك، كل ما عليك فعله هو نقع قطعة قماش نظيفة في ماء دافئ، ثم عصرها، ووضعها على الأذن المصابة لمدة 15-20 دقيقة، ويمكن أن يساعد الدفء في تخفيف الألم وتعزيز تصريف السوائل الزائدة من الأذن.


الترطيب


ويشرب الكثير من الأشخاص كميات أقل من الماء في الطقس البارد، رغم أنه من الضروري الحفاظ على رطوبة الجسم لأنه يساعد على إبقاء المخاط رقيقا ويعزز عملية التصريف شرب السوائل الدافئة مثل شاي الأعشاب يمكن أن يكون مهدئًا بشكل خاص لألم الأذن.


غسل الأنف بالمحلول الملحي


يمكن أن يساعد غسل الأنف بمحلول ملحي على إزالة المخاط وتقليل الاحتقان. يمكنك استخدام محلول ملحي من الصيدلية أو صنعه في المنزل باستخدام الماء المقطر والملح.


العسل وزيت الثوم


يمكن وضع خليط من العسل وزيت الثوم في بضع قطرات على الأذن المصابة، حيث إن الثوم يحتوى على بكتيريا مضادة تساعد في تخفيف آلام الأذن .


الراحة الكافية


حصول الشخص على قسط وافر من الراحة للسماح لجسمك بالشفاء والتعافي، لأن الحصول على قسط كافٍ من النوم يمكن أن يساعد جهازك المناعي على مكافحة فيروس البرد، والذي بدوره يمكن أن يقلل من مدة آلام الأذن.



Source link

اترك رد

close
Scroll to Top