FilGoal | أخبار | المغرب يفسخ تعاقد خليلوزيتش ويحرمه من كأس العالم للمرة الثالثة بعد التأهل

0 20


Related Posts

الذهب يصعد مع تراجع العائد على سندات الخزانة

إثيوبيا ومتمردو تيغراي يعلنون قبول دعوة الاتحاد الأفريقي…

سيُحرم البوسني وحيد خليلوزيتش من المشاركة في كأس العالم للمرة الثالثة مع منتخب قاده للتأهل خلال تصفيات المونديال.

وأعلن الاتحاد المغربي لكرة القدم فسخ التعاقد مع خليلوزيتش قبل نحو 3 أشهر من انطلاق كأس العالم 2022 بقطر.

وقال الاتحاد المغربي في بيان: “بالنظر للاختلافات وتباين الرؤى بين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والمدرب الوطني وحيد خليلوزيتش على الطريقة المثلى لتهيئ المنتخب الوطني لكرة القدم لنهائيات كاس العالم قطر 2022 ، قرر الطرفان الانفصال بالتراضي”.

وأضاف “وفي هذا الصدد، تتقدم الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بالشكر الجزيل لما قدمه المدرب السيد وحيد خليلوزيتش خلال الفترة التى اشرف فيها على قيادة المنتخب الوطني في مقدمتها التأهل الى نهائيات كاس العالم قطر 2022 بمنتخب شاب واعد مليء بطموحات مستقبلية كبيرة، من جانبه تمنى السيد وحيد خليلوزيتش حظا سعيدا للنخبة الوطنية”.

واختتم “وتؤكد الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أنها ستوفر جميع الوسائل والامكانيات للتهيئ الجيد للمنتخب الوطني في أفق مشاركته في نهائيات كأس العالم قطر 2022”.

خليلوزيتش قاد المنتخب المغربي منذ أغسطس 2019 في 30 مباراة فاز في 20 وتعادل في 7 وخسر 3 مباريات.

ونجح صاحب الـ70 عاما في التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 ولكنه ودع كأس أمم إفريقيا على يد منتخب مصر في الدور ربع النهائي للمسابقة.

وحجز منتخب المغرب مقعده في كأس العالم 2022 بالفوز على الكونغو الديموقراطية بنتيجة 5-2 في مجموع المباراتين للمرة السادسة في تاريخه.

البديل

وأشارت عدة تقارير مغربية أبرزها “البطولة” و”المنتخب” و “LE 360 SPORT” أن الاتحاد المغربي برئاسة فوزي لقجع اتفق بشكل نهائي مع وليد الركراكي مدرب الوداد السابق لتولي المهمة لمدة 3 سنوات خلفا للمدرب البوسني.

وكان الركراكي قد أعلن رحيله عن تدريب الوداد منذ أيام بعدما تُوج بلقبي دوري أبطال إفريقيا والدوري المغربي.

ورحل الركراكي عن تدريب الوداد عقب خسارة مباراة نهائي كأس العرش على نهضة بركان بركلات الترجيح.

قصة خليلوزيتش مع الصعود إلى كأس العالم

وحيد خليلوزيتش ترأس القيادة الفنية لـ 4 منتخبات، تأهل بجميعهم إلى كأس العالم لكن الغريب في الأمر أنه رحل عن اثنين قبل خوض منافسات المسابقة.

وكان خليلوزيتش صعد بمنتخب كوت ديفوار إلى كأس العالم 2010 لكن رحل عن الفريق قبل بداية المنافسة.

بينما صعد بمنتخب الجزائر إلى كأس العالم 2014، وقادهم إلى إنجاز تاريخي بعد أن وصلوا إلى دور الـ 16 ثم الخروج لاحقا أمام ألمانيا.

أما اليابان، فقد صعد بهم إلى كأس العالم 2018 لكن تمت إقالته قبل منافسات المونديال ليتكرر الأمر للمرة الثالثة بعد رحيله عن تدريب المغرب.

طالع أيضا

الدحيل القطري يتعاقد مع بديل ساسي

نجم فرانكفورت يخضع للكشف الطبي في يوفنتوس

حقيقة مفاوضات ثلاثي القمة مع محمد إبراهيم

ألميريا يتعاقد مع حارس ريال مدريد السابق



Source link

Leave a comment

Redirecting in 10 seconds

Close
close