“جنديان مجهولان” يتنافسان على الأفضل في أوروبا

0 1


قد تفتح جائزة أفضل لاعب كرة قدم في أوروبا ذراعيها أمام “جندي مجهول” بحال تتويج الإيطالي جورجينيو أو الفرنسي نغولو كانتي الخميس ينافسهما البلجيكي كيفن دي بروين.

من الطبيعي أن يكون تشلسي الإنجليزي الأوسع تمثيلاً بين المرشحين، بعد تتويجه بلقب دوري أبطال أوروبا نهاية الموسم الماضي، ثم الكأس السوبر مطلع الموسم الحالي.

وسيتم توزيع الجوائز الخميس خلال حفل اسطنبول، على هامش سحب قرعة دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا. وضمّ الفريق الأزرق خمسة من بين الـ12 المرشحين لدى الرجال، بواقع ثلاثة في كل مركز (حراسة المرمى، الدفاع، الوسط والهجوم).

ولدى السيدات، يضم برشلونة الإسباني بطل أوروبا، ثلاثة من المرشحات: الإسبانية جنيفر هرموسو أفضل هدافة في المسابقة القارية بالاشتراك مع لاعبة ثانية، وهي تبدو مرشحة قوية لخطف الجائزة، بالإضافة إلى الهولندية ليكي مارتنس والإسبانية أليكسيا بوتياس. ولدى الرجال، تبدو المنافسة قوية بين المرشحين الثلاثة في اللائحة النهائية.

يملك لاعب الوسط جورجينيو أفضلية، بعد تتويج ابن التاسعة والعشرين بدوري الأبطال إلى جانب كانتي، ثم تألقه في كأس أوروبا حيث ساهم باحراز منتخب إيطاليا اللقب للمرة الثانية في تاريخه.

ويقوم جورجينيو بعمل دؤوب في الوسط بعيدا عن الأضواء، وكان اللاعب الذي يناديه زملاؤه بلقب الـ”أستاذ” عنصرا رئيسا والأكثر مشاركة في تشكيلة المدرب روبرتو مانشيني.

في المقابل، لم ينجح كانتي بسحب تألقه إلى المنتخب الفرنسي في البطولة القارية، إذ ودّعت من الدور ثمن النهائي. لكن دوره مع تشلسي كان خارقا خلال مشوار اللقب القاري هذا الموسم. وتم اختياره أفضل لاعب في المباراة النهائية ضد مانشستر سيتي (1-صفر).

وبرغم عدم نيله أي لقب الموسم الماضي، إذ خرج مع بلاده من ربع نهائي كأس أوروبا وبلغ نهائي دوري الأبطال، لمع البلجيكي كيفن دي بروين مع مانشستر سيتي الإنجليزي في طريقه لاحراز لقب الدوري المحلي بالإضافة إلى كأس الرابطة.

وحلّ البلجيكي ثانيا الموسم الماضي وراء المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي. كما سيتم تكريم أفضل مدرب لدى فريق الرجال والسيدات الخميس.

مواجهة جديدة بين سيتي وتشلسي، تجمع المدربين الإسباني بيب غوارديولا والألماني توماس توخيل. لكن الإيطالي روبرتو مانشيني قد يسحب البساط من تحت أقدامهما، بحال تكريم مشواره مع “سكوادرا أزورا” حيث بنى نهضة لافتة بعد خيبات السنوات الأخيرة وفشل التأهل إلى مونديال روسيا 2018. حقق المنتخب الإيطالي مشوارا طيبا في البطولة القارية الأخيرة، وتوّج باللقب للمرة الثانية في تاريخه.

ولدى السيدات، يبدو الإسباني لويس كورتيس مدرب سيدات برشلونة، مرشحا قويا لنيل الجائزة. ترك منصبه في يونيو بعد احراز ثلاثية لافتة في دوري الابطال، بطولة وكأس إسبانيا. يتواجه مع مدرب السويد بيتر غيرهاردسون والبريطانية إيما هايز مدربة تشلسي.

وتضم لجنة الحكم لدى الرجال، 24 مدربا للمنتخبات المشاركة في كأس أوروبا، 80 مدربا لدى الأندية في دور المجموعات لدوري الأبطال ويوروبا ليغ، بالإضافة إلى 55 صحافياً.

ولدى السيدات، تضم اللجنة مدربي الأندية في ثمن نهائي دوري الأبطال وأفضل 12 منتخبا في التصنيف العالمي، مع 20 صحافيا متخصصا في كرة السيدات.



Source link

اترك رد

GIPHY App Key not set. Please check settings

close
%d مدونون معجبون بهذه: