هل يفجر الجمهوري لاري إلدر المفاجأة ويفوز بولاية كاليفورنيا؟

0 1


تتجه أنظار الأميركيين الى كاليفورنيا يوم 14 من سبتمبر لمراقبة انتخابات سحب الثقة عن حاكم الولاية الديموقراطية الخالصة غافن نيوسوم. واذا صوت 50% بطلب سحب الثقة عن الحاكم الديمقراطي يصبح المرشح الأوفر حظا بالأصوات هو الحاكم الفعلي للولاية وهو لاري إلدر الجمهوري الأسود والملقب بـ”ترمب الأسود” والذي يحظى بنسبة تأييد تجاوزت 30%.

هذا السيناريو وصفته وسائل الاعلام بالزلزال الذي لا يحتمله الحزب الديمقراطي خصوصا بعد السقوط المدوي لحاكم نيويورك الديمقراطي اندرو كومو على وقع في فضائح جنسية. وكان ينظر الى كومو ذات يوم على أنه مستقبل الحزب الديمقراطي والرجل القوي الذي سيحافظ على وحدة الحزب.

وأصبح لاري الدر المذيع المحافظ مثل دونالد ترمب في الانتخابات التمهيدية الرئاسية للحزب الجمهوري لعام 2016، هو الثقب الأسود في قلب حملة سحب الثقة، حيث يجذب السياسيين الأكثر رسوخًا والجمهوريين العاديين سواء أحبوا ذلك أم لا.

ويقول تيم ميلر، الخبير الاستراتيجي السابق في الحزب الجمهوري الذي عمل في حملة جيب بوش الرئاسية المشؤومة ويعيش الآن في كاليفورنيا: “إلدر يحجب الشمس بالطريقة التي فعلها ترمب”.

أندرو كومو

أندرو كومو

ويقول لاري إلدر، الذي يأمل في سحب الثقة عن حاكم ولاية كاليفورنيا ليصبح حاكمها، إن هناك سببًا لاستهداف وسائل الإعلام لترشيحه: “إنهم يخشون أن يكسر الجمهوري الأسود قبضة اليسار على ناخبي الأقليات”. وأضاف أن الصحافة الليبرالية “خائفة حتى الموت” من احتمال أن يصبح الجمهوري أول حاكم أسود لولاية كاليفورنيا.

وتابع على قناة “فوكس نيوز” Fox News: “أعتقد أن السبب في ذلك هو أن الصحافة تعمل في كثير من الأحيان كمكتب علاقات عامة للحزب الديمقراطي، وهم يخشون بشدة أن لاري إلدر، وهو رجل أسود ذهب إلى مدرسة عامة، قد يكسر القبضة الديمقراطية الخانقة على الناخبين السود واللاتينيين هنا في كاليفورنيا”.

وجاء رده بعد أن سأله المضيف هوارد كورتز: “لماذا تعتقد أن الصحافة قاسية عليك؟”

وأوضح إلدر: “سأفعل شيئًا حيال الجريمة، سأفعل شيئًا حيال التعليم الرديء؛ وسوف أفعل شيئًا حيال ارتفاع معدلات التشرد وحيال أزمة المياه لدينا، وبشأن إدارتنا السيئة للغابات”.

وتظهر أحدث استطلاعات الرأي أن إلدر يتقدم بشكل مريح في انتخابات سحب الثقة عن 46 مرشحًا، ولكن يشير نفس الاستطلاع أيضًا إلى أن التأييد لعزل الحاكم بدأ يتلاشى.

وأظهر استطلاع لمجموعة “ترافالغار” Trafalgar ، نُشر يوم السبت أن 53% يعارضون سحب الثقة عن نيويورك بينما يؤيدها 43%، على الرغم من أن هذا الاستطلاع يعتبر مخيفًا للديمقراطية في ولاية يفوق فيها عدد الديمقراطيين المسجلين عدد الجمهوريين بنحو 2 إلى 1.

وحصل إلدر على 32% من الذين شملهم الاستطلاع تلاه الديموقراطي كيفين بافراث بنسبة 13%.

ويبقى السؤال المحيّر.. هل تدير كاليفورنيا الديموقراطية منذ عقود ظهرها للديموقراطيين؟



Source link

اترك رد

GIPHY App Key not set. Please check settings

close
%d مدونون معجبون بهذه: