لقطات صادمة.. طالبان تجوب شوارع هرات بجثث معلقة برافعات

0 49


انتشرت مقاطع مصورة صادمة، اليوم السبت، لجثة رجل معلقة على رافعة بساحة رئيسية في مدينة هرات غرب أفغانستان، بعد تنفيذ طالبان حكم الإعدام به.

وقال وزير أحمد صديقي، الذي يدير صيدلية على جانب الساحة، لوكالة “أسوشييتدبرس” إنه تم إحضار أربع جثث إلى الساحة، وتم نقل ثلاث جثث إلى ساحات أخرى في المدينة لعرضها.

وأضاف أن طالبان أعلنت في الساحة أن الأربعة ألقي القبض عليهم وهم يشاركون في عملية خطف وأن الشرطة قتلتهم.

وقال مسؤول حكومي محلي اليوم السبت إن سلطات طالبان في مدينة هرات بغرب أفغانستان قتلت أربعة خاطفين مزعومين وعلقت جثثهم علنا لردع آخرين. وقال شير أحمد عمار نائب حاكم هرات إن الرجال خطفوا رجل أعمال محليا وابنه وكانوا يعتزمون الخروج بهما من المدينة عندما رأتهم دوريات أقامت نقاط تفتيش حول المدينة.

وأعقب ذلك تبادل لإطلاق النار لقي فيه الأربعة حتفهم كما أصيب جندي من طالبان. وقال “نُقلت جثثهم إلى الميدان الرئيسي وعلقت في المدينة ليكونوا عبرة للخاطفين الآخرين”. وأضاف أنه تم إطلاق سراح المخطوفين دون إصابتهما بأذى.

وكان الملا نور الدين الترابي، أحد مؤسسي طالبان والمنفذ الرئيسي لتفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية عندما حكمت الحركة أفغانستان آخر مرة، قال لـ”أسوشييتدبرس” هذا الأسبوع إن الحركة المتشددة سوف تنفذ مرة أخرى عمليات الإعدام وبتر الأيدي، وإن لم يكن ذلك علنا.

ومنذ اجتياح طالبان لكابل في الخامس عشر من أغسطس وسيطرتها على البلاد، والأفغان والعالم يراقبون لمعرفة ما إذا كانت الحركة ستعيد تقليد حكمها القاسي في أواخر التسعينيات.

ولا يزال ينظر عالميا إلى قادة الحركة على أنهم محافظون ومتشددون جدا، حتى لو كانوا يتبنون التغييرات التكنولوجية، مثل استخدام المقاطع المصورة والهواتف المحمولة.



Source link

اترك رد

close
%d مدونون معجبون بهذه: