وفد صحى من ليبيا يزور منشآت صحية للاستفادة من تجربة مصر فى التغطية الشاملة

0 46



أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، عن زيارة وفد رفيع المستوى من وزارة الصحة بحكومة الوحدة الوطنية الليبية، للمنشآت الصحية التابعة للهيئة فى محافظة بورسعيد، للإطلاع على نجاح تجربة منظومة التأمين الصحى الشامل الجديد بمصر، وأثرها على سرعة تطور الرعاية الصحية وتغيير منظور المواطنين فى الخدمات الصحية الحكومية بشكل إيجابى، والاستفادة من التجربة ونقل خبرات الهيئة فى التغطية الصحية الشاملة لتطوير القطاع الصحى ببلدهم.

الوفد الليبى
الوفد الليبى


 


وأشارت هيئة الرعاية الصحية، أنه استهلت زيارة الوفد الليبى بعقد اجتماع استمع خلالها الوفد إلى شرح وافِ عن منظومة التأمين الصحى الشامل الجديد بمصر ودورها فى توفير الخدمات والرعاية الصحية المتكاملة للمواطنين، وأثرها الإيجابى على سرعة تطور الرعاية الصحية فى مصر، وجهود هيئة الرعاية الصحية فى استحداث العديد من الخدمات الطبية والعلاجية للموطنين داخل منشآتها الصحية بمختلف محافظات المنظومة ومطابقتها للمعايير العالمية، إضافة إلى إدارة المنشآت الصحية وتأهيلها للحصول على درجة الاعتماد القومى المعترف بها دوليًا من منظمة الإسكوا طبقا لمعايير GAHAR2021، لضمان توفير الخدمات والرعاية الصحية للمواطنين بأحدث التقنيات العلاجية ووفق أعلى معايير الجودة وممارسات الصحة العالمية.


 


وأضافت الهيئة، أن زيارة وفد الصحة الليبى شملت تفقد بعض المنشآت الصحية التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية بمحافظة بورسعيد، منها (مستشفى النصر التخصصى للأطفال ووحدة طب أسرة الحى الإماراتي)، تعرف خلالها الوفد على رحلة علاج المريض داخل المنشآت الصحية للهيئة، ومستوياتها الثلاثة للخدمة بدءًا من الرعاية الصحية الأولية للمرضى بمراكز ووحدات طب الأسرة، ونظام الإحالة إلى المستشفيات للحصول على الخدمات الصحية المتقدمة ذات الرعاية الثانوية والثالثية مثل العمليات والتدخلات الجراحية أو الفحوصات التشخيصية والمعملية المتقدمة حال الاحتياج لها، وذلك تماشيًا مع أحدث نظم الصحة العالمية بما يسهم فى الاستغلال الأمثل لطاقة المستشفيات والحفاظ على مواردها وضمان استدامة جودة الخدمات بها.


 


 


جانب من اللقاء


 


جانب من اللقاء


 


وتابعت: أن الوفد اطلع على منظومة الميكنة والتحول الرقمى للخدمات بالمنشآت الصحية للهيئة، بما تشمله من نظام السجلات الطبية الإلكترونية لمنتفعى التأمين الصحى الشامل الجديد، والربط الإلكترونى بين الخدمات وأقسام الرعايات المركزة والطوارئ بالمستشفيات، والمنظومة الإلكترونية الخاصة بالمعامل LIS، ومنظومة طبيب الأسرة AIS، ومنظومة الأرشفة الإلكترونية للأشعة، وآليات التحول الرقمى لخدمات الطوارئ تحت مظلة الشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة للتعامل الفورى مع الأحداث وسرعة احتوائها والسيطرة عليها أو التنبؤ بها ومنع وقوعها، إضافة إلى تفعيل التطبيقات الإلكترونية لتقديم الاستشارات الطبية عن بُعد مثل تطبيق البالطو ElBalto، وخدمات التطبيب عن بعد TELE-MEDICINE، وإطلاق أول منصة رقمية تفاعلية بين الاطباء وجميع العاملين care Connect، إلى جانب عزم الهيئة على إدخال تكنولوجيا الذكاء الاصطناعى والروبوتات الذكية والمستشفيات الافتراضية لتحسين بيئة العمل لمقدمى الخدمة وتيسير حصول المواطنين عليها وتحقيق أعلى نتائج الجودة فى الرعاية الصحية.


 


واستكملت، أن الوفد تعرف على أهمية مشروع التأمين الصحى الشامل الجديد فى تخفيف عبء المرض من على كاهل المرضى وذويهم، حيث لا يتكلف المريض المنتفع بمظلة التأمين الصحى الشامل سوى نسبة مساهمة لا يتعدى قدرها 300 جنيه فقط عند احتياجه إلى العمليات أو التدخلات الجراحية الكبرى، والتى أجريت العديد منها للمرضى داخل مستشفيات هيئة الرعاية الصحية على يد أمهر الأطباء الاستشاريين والأخصائيين، وعلى سبيل المثال لا الحصر.. عمليات معالجة أمراض القلب والأوعية الدموية باستخدام الشنيور الطبى وتقنيات الـ IVUS, CERAB, EVAR, TAVI، وعمليات علاج حالات الانسداد المزمن للشرايين التاجية بتقنية CTO، وجراحات الوجه والفكين 3D، والتى يتراوح تكلفة إجراؤها ما بين ( 100 ألف – مليون جنيه )، وغيرها من العمليات والجراحات المتقدمة الأخرى، فضلًا عن تكفل الدولة باشتراكات علاج غيرالقادرين.


 


 


جانب من الوفد الليبى


 


جانب من الوفد الليبى


 


وأكد الدكتور أحمد السبكى، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحى الشامل، أن مشروع التأمين الصحى الشامل الجديد أحد الركائز الأساسية لتطور الرعاية الصحية فى مصر، خاصة وأنه يتم من خلاله توفير أوجه الخدمات والرعاية الصحية الشاملة للمواطنين واستعادة ثقتهم فى الخدمات الصحية الحكومية، ومؤكدًا على ترحيبه بالتعاون مع وزارة الصحة بحكومة الوحدة الوطنية الليبية ونقل خبرات هيئة الرعاية الصحية فى مجالات بناء الأنظمة الصحية الحديثة وأنظمة تكامل الدوائر الصحية والتغطية الصحية الشاملة، والرعاية الصحية الأولية للمرضى، والتحول الرقمى للخدمات، وتدريب الأطباء، وإدخال التقنيات الحديثة لعلاج المرضى، وتوفير خدمات ورعاية صحية آمنة لهم تتطابق مع معايير الجودة العالمية.


 


ومن جانبه، أشاد الوفد الليبى بإمكانات هيئة الرعاية الصحية ومنشآتها الطبية التابعة لها بمحافظة بورسعيد، أولى محافظات تطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل الجديد، والتى أحدثت نقلة نوعية للقطاع الصحى فى مصر، معربين عن أملهم فى الاستفادة من نجاح تجربة التأمين الصحى الشامل وخبرات هيئة الرعاية الصحية فى بناء الأنظمة الصحية الحديثة، الرعاية الصحية الأولية للمرضى، رعاية طب الطوارئ، رعاية الحالات الحرجة، مجالات الطب المتقدم فيما يخص علاج أمراض القلب والأوعية الدموية والأورام وجراحات العمود الفقرى والمخ والأعصاب وغيرها من التخصصات الدقيقة، وإدارة وتشغيل المستشفيات، وتوفير الخدمات والرعاية الصحية الشاملة للمواطنين بأحدث معايير الجودة العالمية، وكذلك الاستفادة من الكوادر الطبية المصرية فى تدريب العناصر الطبية والطبية المساعدة من التمريض وفنيين الأشعة بمنشآتهم الطبية، بما يتماشى مع رؤيتهم نحو تطوير القطاع الصحى ببلدهم.


 


 


جانب من الوفد


 


جانب من الوفد


 

جانب من لقاء الوفد
جانب من لقاء الوفد


 

وفد ليبى
وفد ليبى


 


 



Source link

اترك رد

close
%d مدونون معجبون بهذه: