“الميدالية بها قرآن.. هل يجوز دخول الحمام بها؟”.. تعرف على ر

0 23



01:48 م


الأربعاء 13 أكتوبر 2021

كتبت – آمال سامي:

“هل من الممكن الدخول للحمام وفي جيبي ميدالية من الفضة بها قرآن؟” هكذا وجه أحد متابعي دار الإفتاء المصرية السؤال إلى الدكتور محمود شلبي، أمين الفتوى بالدار، في إحدى حلقات بثها المباشر عبر صفحتها الرسمية على الفيسبوك، ليجيب قائلًا: “لا تدخل بها الحمام إلا إذا كنت في مكان وتخاف عليها من الضياع إذا تركتها في الخارج”.

وأوضح شلبي أنه لا يجوز أن يدخل المسلم الحمام ومعه مصحف أو آيات قرآنية أو لفظ الجلالة، فإذا كان في المنزل سهل أن يتركها خارج المنزل، أو كان في العمل من الممكن أن يتركها في مكتبه مثلا، لكن، يقول شلبي أنه في حالة كان خارج المنزل ولا يوجد من يستأمنه عليها، فيجوز فقط في هذه الحالة الدخول بها إلى الحمام ولا حرج عليه في ذلك.

وفي فتوى سابقة لدار الإفتاء المصرية، أكد الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بالدار، أنه يكره دخول الخلاء بشيء اشتمل على قرآن أو اسم معظم كقلادة نقش عليها آية الكرسي أو خاتم كتب عليه لفظ الجلالة الله أو محمد ونحو ذلك؛ لأن هذه معظمات ينبغي احترامها، لقوله تعالى: “وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ”، وروى أبو داود والترمذي عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “كَانَ إِذَا دَخَلَ الْخَلَاءَ وَضَعَ خَاتَمَهُ”، ونبه أمين الفتوى على أن دخول الحمام بخاتم عليه آيات قرآنية ليس حرامًا بل هو منافٍ للأدب مع القرآن الكريم، الذي ينبغي علينا أن نحترمه.



Source link

اترك رد

close
%d مدونون معجبون بهذه: