وفد أممي في شرق السودان.. استمرار أزمة الخبز وإغلاق ميناء بورتسودان

0 27


وصل إلى مدينة بورتسودان، الأربعاء، وفد من بعثة الأمم المتحدة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان، للقاء قيادات المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة بشرق السودان، وبحث الحلول الممكنة لأزمة إغلاق الموانئ والطرق الرئيسية منذ 27 يوما.

وأبدى مقرر المجلس الأعلى لنظارات البجا، عبدالله أوبشار، أسفه لشح الدقيق والخبز في عدد من ولايات البلاد بسبب إغلاق الميناء، واعتذر للمواطنين مؤكدا التمسك بمطالبهم في إلغاء مسار الشرق باتفاقية جوبا للسلام.

وبرزت أزمة خبز في العاصمة الخرطوم، الثلاثاء، بشكل واضح، واصطف المواطنون في طوابير أمام بعض المخابز في ظل إغلاق عدد كبير من المخابز بعد نفاد كميات الدقيق. كما شهدت أسعار الخبز ارتفاعا كبيراً.

وأكدت شعبة المخابز توقف أكثر من 2000 مخبز بالعاصمة الخرطوم. وكشف رئيس الشعبة اسماعيل عبد الله أن كميات الدقيق الواردة للمخابز خلال اليومين الماضيين لم تتجاوز 10 آلاف جوال في اليوم، في وقت تبلغ فيه الحاجة اليومية 55 ألف جوال، مشيراً إلى وضع مأساوي يواجه أصحاب المخابز جراء التوقف في ظل الالتزامات والأعباء المالية الملقاة على عاتقهم.

ومن جهتها، أعلنت الغرفة القومية للمصدرين عن خسائر بالغة للصادرات بلغت 65 مليون دولار جراء إغلاق الموانئ، إضافة إلى خسائر أخرى تتجاوز 30 مليون دولار بالنسبة للواردات.

وكشف الأمين العام للغرفة محمد سليمان لـ “العربية”، و”الحدث”، عن توقف أكثر من 3 آلاف شاحنة نقل عن العمل بسبب إغلاق الميناء.

وأوضح أن التصدير عبر موانئ دول أخرى سيتسبب في ارتفاع تكلفة الإنتاج بشكل يؤدي إلى زيادة أسعار المنتجات السودانية ما سيفقدها قيمتها التنافسية في الأسواق العالمية، مبينا أن استمرار الإغلاق سيؤدي إلى نقص كبير في حصيلة صادرات البلاد التي ارتفعت خلال الفترة الماضية إلى 6 مليارات دولار.



Source link

اترك رد

close
%d مدونون معجبون بهذه: