طالبان ترسل المئات من قواتها لمحاربة تنظيم داعش شرق البلاد 

0 8


أرسلت حركة طالبان أكثر من 1300 مقاتل لمواجهة داعش في ولاية ننكرهار شرق أفغانستان، حسبما ذكرت صحيفة واشنطن بوست.

وقالت الصحيفة في تقريرها إن “الهجمات الليلية التي شنتها طالبان ضد أعضاء يشتبه في أنهم من تنظيم داعش – خراسان آخذة في الازدياد، كما أن المئات الذين تم اعتقالهم قد اختفوا أو قتلوا وفقًا لسكان جلال آباد ومقاتلي طالبان”.

وبحسب التقرير فقد تسببت حملة طالبان في إحداث موجات من الصدمة في أنحاء الإقليم، وبدأت تظهر دعاية لتنظيم داعش تدعو للتجنيد وتحث سكان ننكرهار إلى الانتفاض والمقاومة.

ومن غير الواضح عدد المقاتلين الجدد الذين انضموا إلى صفوف تنظيم داعش، ولكن منذ استيلاء طالبان على السلطة، تعززت الجماعة، وأصبحت أكثر نشاطًا ووسعت وجودها في كل المقاطعات الأفغانية تقريبًا، وفقًا لتقديرات الأمم المتحدة.

وتسلط هذه الخطوة الضوء على القتال المتزايد بين الجماعة الإرهابية والمسلحين الذين يديرون أفغانستان الآن، الأمر الذي سيجعل من الصعب على طالبان أن تدير البلاد بشكل آمن.

وأوضحت الصحيفة أن موجة هجمات تنظيم داعش عبر أفغانستان هي أول تحد مستمر لقبضة طالبان على الأمن منذ أن سيطرت الجماعة على البلاد في أغسطس. ويهدد القتال المتصاعد في ننكرهار باستنفاد موارد طالبان المحدودة وزيادة نفور العديد من الأفغان من الحركة.

وبدأ تنظيم داعش في مهاجمة جلال آباد في غضون أسابيع من سيطرة طالبان.

ورد قادة طالبان المحليون في البداية بقتل العديد من المتعاونين المتهمين وتعليق جثثهم على طول الطرق الرئيسية وعند التقاطعات المزدحمة.

ولكن منذ عمليات القتل الوحشية، ازداد العنف فقط، وفقًا للبيانات التي جمعها مسؤولو الصحة المحليون.
ويحذر بعض سكان جلال آباد ومسؤولون سابقون في الحكومة الأفغانية من أن نهج طالبان لاستعادة النظام سيعزز جهود تنظيم داعش في التجنيد.



Source link

اترك رد

close
%d مدونون معجبون بهذه: