“ابني متوفى وبدعي ربنا أشوفه ولا يتحقق”.. وعمرو الورداني ينص

0 5


كتبت – آمال سامي:

“ابني متوفي من عدة أشهر وبدعي ربنا أني اشوفه بس مش بشوفه…” هكذا شكت إحدى المتصلات للدكتور عمرو الورداني، أمين الفتوى ومدير إدارة التدريب بدار الإفتاء المصرية، عبر برنامجه “ولا تعسروا” المذاع على القناة الأولى المصرية، ليعلق الورداني على ذلك قائلا إننا نطمئن على أحبابنا الذين انتقلوا إلى رحمة الله سبحانه وتعالى لا لأننا رأيناهم مرتاحين، ولكن عندما نتيقن أن الله سبحانه وتعالى لطيف بعباده وأنه كتب على نفسه الرحمة.

ومن ضمن الأشياء التي تجعلنا نطمئن على المتوفي، يقول الورداني، هو أن الله سبحانه وتعالى يقبل شفاعة حضرة النبي صلى الله عليه وسلم بكل من مات مؤمنًا، وأنه سبحانه وتعالى رحيم إذا أقبل عليه الفقراء أكرمهم، وأضاف الورداني: “أفرضي ربنا عاوزك تنتقلي من التعلق بصورته للتعلق بلقاءه في الجنة إن شاء الله…مش لازم نشوفه عشان نطمئن عليه ولكن يكفي أن الله يوضع لنا طمأنينة في قلوبنا أن أحبابنا قد أودعهم في مستقر رحمته”، ونصح الورداني السائلة أن تدعو الله لابنها في كل سجود وأن يجعله من المرحومين في كل وقت وحين.

موضوعات متعلقة:

“فقدت زوجتي وبناتي وصبرت والناس بتقول مش هامه”.. ومبروك عطية ينصح

أمين الفتوى: كل الأعمال الصالحة تصل إلى المتوفى ما عدا هذا الفعل

بالفيديو| علي جمعة يرد: هل يجوز أن أهب ثواب التسبيح لزوجي المتوفى؟

هل يجوز الصلاة عن الميت.. وما هي الأعمال التي تنفعه؟



Source link

اترك رد

close
%d مدونون معجبون بهذه: