بالفيديو| داعية: “مش كل واحد عنده زبيبة يبقى في الجنة”.. و3

0 13



10:06 ص


الأحد 19 ديسمبر 2021

كتب-محمد قادوس:

حذر الشيخ أحمد الصباغ، الداعية الإسلامي، من تارك الصلاة، قائلًا إنه يوجد ثلاثة أودية من جهنم ذكرها القرآن الكريم، وجاءت لتاركي الصلاة، والثلاثة أودية هي:

1ـ وادٍ جاء في سورة مريم، ويسمى الغيث، وجاء في الذين يجمعون الصلاة، مستشهدا في ذلك بقول الله-تعالى- في سورة مريم “فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا*إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلا يُظْلَمُونَ شَيْئًا”، وقال ابن عباس في معنى أضاعوا الصلاة أي “جمعوها فوق بعضها”، مشيرا إلى أنه يوجد رخصة تكون لجمع الصلاة ولكن تكون لأصحاب الأعذار المعينة.

2ـ وادٍ جاء في سورة الماعون، يسمى الويل، وجاء للذين يؤخرون الصلاة عن وقتها للأذان الذي يليه، مستشهدا في ذلك بقول الله-تعالى- في سورة الماعون “فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ *الَّذِينَ هُمْ عَن صَلاتِهِمْ سَاهُونَ”، مشيرًا إلى ان العلماء قالوا إن الويل وادٍ في جهنم به حيات وعقارب لمن يؤخر الصلاة عن اوقاتها، وفي قول الله تعالى “الَّذِينَ هُمْ عَن صَلاتِهِمْ سَاهُونَ” لم يقل “في صلاتهم ساهون”.

3ـ وادٍ جاء في سورة المدثر، ويسمى سقر، وجاء لمن يترك الصلاة بالكلية، هؤلاء الأشخاص وضعهم الله- تعالى- مع المجرمين، مستشهدا في ذلك بقول الله- تعالى- في سورة المدثر “كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ * إِلَّا أَصْحَابَ الْيَمِينِ *فِي جَنَّاتٍ يَتَسَاءَلُونَ *عَنِ الْمُجْرِمِينَ * مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ* قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ”.

وأوضح الداعية أن النبي- صلى الله عليه وسلم- قال “الصلاة نور”، وتلاقي سبحان الله سيماهم في وجوههم من أثر السجود، مشيرًا إلى ان السمة لم تكن العلامة التي تكون في وجه المصلي والتي تسمي بالزبيبة، و”إلا الستات لا يوجد عندهن زبيبة، يعني مش كل واحد عنده زبيبة في الجنة واللي مش عنده يبقى في النار”.



Source link

اترك رد

close
%d مدونون معجبون بهذه: