التهاب الزائدة الدودية يمكن أن يكون تهديدًا للحياة.. علامات حمراء يجب ألا تتجاهلها

التهاب الزائدة الدودية يمكن أن يكون تهديدًا للحياة.. علامات حمراء يجب ألا تتجاهلها


تتزايد حالات التهاب الزائدة الدودية حاليًا بمعدل سريع في جميع الفئات العمرية، لكن الناس غالبًا ما يتجاهلون أعلامها الحمراء، قد يؤدي ذلك إلى حالة طبية طارئة إذا انفجر الملحق أو تمزق مسبباً خراجاً أو تعفناً.


إذا لم يتم علاجه في الوقت المناسب وفقا لموقع ” healthline” ، فقد يكون قاتلاً أيضًا، لذلك فإن التدخل في الوقت المناسب هو مفتاح إدارة هذه الحالة الأقل شهرة وتحسين نوعية حياتك.


ما هو التهاب الزائدة الدودية؟


التهاب الزائدة الدودية هو التهاب يصيب الزائدة الدودية وهو عبارة عن هيكل صغير يشبه الجيب من الأمعاء الغليظة في المنطقة اليمنى السفلية من البطن، وهو أحد أكثر أسباب آلام البطن شيوعًا مما يؤدي إلى التدخل الجراحي.


أسباب التهاب الزائدة الدودية


يعتبر الانسداد في بطانة الزائدة الدودية مما يؤدي إلى الإصابة بالعدوى هو السبب الأكثر احتمالا لالتهاب الزائدة الدودية، ويظهر في جميع الفئات العمرية ، من الأطفال إلى الحوامل وكبار السن ولكنه سائد في الفئة العمرية من 15 إلى 30 عامًا.


علامات التهاب الزائدة الدودية


على الرغم من أنه يمكن إدارة الحالة من خلال التشخيص الصحيح ، إلا أن معظم الناس عادة ما يكونون غير مدركين لأعراضها وأسبابها. يتم تشخيص التهاب الزائدة الدودية عادة على أنه ألم مفاجئ يبدأ حول السرة وينتقل إلى أسفل البطن الأيمن مع تفاقم الألم مع أي حركات مزعجة مثل السعال أو حتى المشي.


تعتبر آلام البطن والغثيان والحمى والقيء من العلامات الحمراء لالتهاب الزائدة الدودية والتي غالبًا ما يميل الناس إلى تجاهلها.


تشخيص وعلاج التهاب الزائدة الدودية


تُستخدم الاختبارات والإجراءات المختلفة لتشخيص التهاب الزائدة الدودية ، ويتضمن التشخيص مسار جرعات من المضادات الحيوية يتبعها إجراء جراحي لإزالة الزائدة الملتهبة.


غالبًا ما يُنصح بإجراء اختبارات مثل تعداد الدم الكامل (CBC) ، وفحص البول ، والموجات فوق الصوتية للبطن أو الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي.


يُعالج التهاب الزائدة الدودية دائمًا على أنه حالة طارئة ، ويعتبر استئصال الزائدة الدودية هو العلاج القياسي لجميع الحالات تقريبًا لأن الزائدة الدودية الممزقة يمكن أن تكون مهددة للحياة. لا يؤثر الاستئصال الجراحي للزائدة الدودية على نوعية حياة المرء.


قد ينصح الطبيب بإزالة الزائدة الدودية بالمنظار في حالة التهاب الزائدة الدودية الحاد بحيث يكون الألم ضئيلاً ويكون الشفاء أسرع ويمكن للمريض العودة إلى عمله في غضون يوم أو يومين.


يشكل التهاب الزائدة الدودية الحاد حوالي 3-5 % من التدخل الجراحي المطلوب في أمراض الجهاز الهضمي.


متى ترى الطبيب


لا بد من استشارة الطبيب فورًا في حالة الشعور بأي إزعاج مؤلم في البطن ، أو الشعور بالغثيان والانتفاخ ، أو فقدان الشهية مع الحمى والقشعريرة.




Source link

اترك رد

close
Scroll to Top