in

5 علامات في البراز المتحجر تكشف عن الإصابة بسرطان القولون..تعرف عليها لا تتجاهلها


يعد سرطان القولون من أكثر أنواع السرطان شيوعًا في العالم، ويمكن أن يكون قاتلًا إذا لم يتمّ اكتشافه وعلاجه في مراحله المبكرة. لحسن الحظ، هناك العديد من العلامات التحذيرية المبكرة لسرطان القولون، والتي يمكن أن تظهر في البراز.

“الكونسلتو” يستعرض في التقرير التالي علامات سرطان القولون التي تظهر في البراز، وفقًا لـ “Very well health”.

علامات سرطان القولون من البراز
عادًة ما يتغير البراز وتطرأ عليه بعض العلامات عند الإصابة بسرطان القولون، ومن أبرز تلك العلامات ما يلي:

– تغيرات في شكل البراز، قد يصبح البراز أكثر صلابة، أو قد تظهر فيه كتل أو حصوات.

– وجود دم في البراز، يمكن أن يكون الدم أحمرًا فاتح أو غامق أو أسود، وقد يكون مختلطًا بالبراز أو يظهر على سطحه.

– قد يعاني المصاب من إمساك أو إسهال أو قد يحدث تناوب بينهم.

– الشعور بعدم التخلص من جميع البراز، حتى بعد الذهاب إلى الحمام.

– الشعور بألم أو انزعاج في البطن.

أعراض أخرى لسرطان القولون
بخلاف تغيرات البراز، هناك عدد من الأعراض الأخرى لسرطان القولون، مثل:

-فقدان الوزن غير المبرر دون بذل أي جهد.

-التعب والإرهاق حتى بعد الراحة الكافية.

-فقر الدم، مما يسبب شحوب الجلد والتعب وضيق التنفس.

-الغثيان والقيء خاصًة بعد الأكل.

عوامل الخطر لسرطان القولون
هناك بعض العوامل التي قد تزيد من فرص الإصابة بسرطان القولون، والتي تتمثل فيما يلي:

– العمر: تزداد فرص الإصابة بسرطان القولون مع تقدم العمر.

– التاريخ العائلي: إذا كان لديك أفراد من العائلة مصابون بسرطان القولون أو زوائد اللحم الحمراء، فإنك تكون أكثر عرضة للإصابة.

– الأمراض الوراثية: بعض الأمراض الوراثية، مثل متلازمة داون ومتلازمة لينش، تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون.

– نمط الحياة: النظام الغذائي الغني باللحوم الحمراء واللحوم المصنعة وقلة الألياف، والتدخين، والسمنة، جميعها عوامل تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون.

هل يمكن الوقاية من سرطان القولون؟
لا توجد طريقة محددة تضمن الوقاية من الإصابة بسرطان القولون، ولكن هناك بعض العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بسرطان القولون، والتي تتمثل فيما يلي:

اتباع نظام غذائي صحي، وتناول الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكامل، مع التقليل من تناول اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة.

الحفاظ على وزن صحي وممارسة الرياضة بانتظام.

التدخين يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون بشكل كبير، لذا من الضروري الإقلاع عن التدخين.

الخضوع لفحص سرطان القولون بانتظام، بدءًا من سن 50 عامًا.

ما هي أهمية الفحص المبكر لسرطان القولون؟
يعد الفحص المبكر لسرطان القولون أمرًا بالغ الأهمية لاكتشاف المرض مبكرًا، مما يسهل العلاج ويرفع معدلات نجاحه. هناك العديد من أنواع فحوصات سرطان القولون التي يمكن الخضوع لها قد تكشف عن وجود سرطان القولون في حال الإصابة به، والتي تتمثل فيما يلي:

– اختبار الدم الخفي في البراز، يبحث هذا الاختبار عن آثار الدم في البراز، والتي قد تكون علامة على سرطان القولون أو زوائد اللحم الحمراء.

– تنظير القولون، يتضمن هذا الفحص إدخال أنبوب رفيع مزود بكاميرا في المستقيم والقولون لفحص أي نمو غير طبيعي.

– فحص القولون الافتراضي، يستخدم هذا الفحص الأشعة السينية لإنشاء صور للقولون.



Source link

اترك رد

داو جونز يوقف سلسلة خسائر استمرت 6 جلسات

أنشيلوتي ينام جيداً رغم كابوس مانشستر سيتي