المعاينة الأولى لـ Exoborne: الاستخراج من عين العاصفة

المعاينة الأولى لـ Exoborne: الاستخراج من عين العاصفة


من خلال العبارة الدعائية “استعد، ادخل، واخرج”، تضع Exoborne بأناقة كشكها كأداة إطلاق نار. لكنهم تجاهلوا الجزء الأكثر أهمية: “التعرض لإعصار هائل”. في حين أن Exoborne تحمل جميع الميزات التي تتوقعها من أمثال Escape from Tarkov وCall of Duty: Warzone's DMZ، فإن الجزء الأكثر إثارة من العرض التقديمي الذي رأيته في Play Days كان عندما تحدث المطور Sharkmob عن الطقس.

إن بيئة Exoborne ليست ما بعد نهاية العالم، ولكنها بالأحرى منتصف نهاية العالم، حيث ينهار العالم من حولك – نتيجة لتدخل البشرية في المناخ. لقد أدت محاولات مشروع إعادة الميلاد لتوفير طاقة نظيفة لا حدود لها إلى نتائج عكسية إلى حد ما، والآن تنتقم الطبيعة الأم منها.

تعيش ألعاب إطلاق النار أو تموت في أسلوب اللعب الناشئ، ولا يوجد شيء ناشئ مثل الإعصار أو الفيضان أو التسونامي. يمكن أن يتغير الطقس أثناء جلسة Exoborne من الطقس اللطيف إلى منظر الجحيم في دقائق – وكل ذلك له تأثيرات عميقة على طريقة اللعب، وفقًا لـ Sharkmob.

بدأ مقطع فيديو مدته 10 دقائق يستند إلى إصدار ما قبل ألفا للعبة بمشهد قصير حيث تتجمع مجموعة من أعضاء الفريق المعروفين باسم The Reborn في سفينة دروبشيب ويستعدون للقفز. تعتمد نماذج الشخصيات على الأشكال والعتاد الذي اختاره كل لاعب، لذا فهذه فرصة جيدة لإظهار ذوقك قبل بدء الحدث.

بعد ذلك، قام اللاعبون بالقفز بالمظلة من سفينة الهبوط، وهبطوا بالمظلات إلى الخريطة أدناه. بدأ العمل على الفور، حيث كانت هذه المنطقة من مقاطعة كولتون في جنوب شرق الولايات المتحدة موبوءة بالآلات الآلية القاتلة والأعداء البشريين.

خلال جلسة لعب أطول، يمكنك أن تتوقع أن يعيق نطاق ديناميكي من المناخات تقدمك. يبدو أن المطر أصبح غزيرًا جدًا بحيث لم يعد بإمكانك سماع زملائك في الفريق، وقد غرق الطوفان اتصالاتهم، مما أجبر اللاعبين على إعادة التفكير في استراتيجياتهم.

اقتل ونهب وجهز – حتى الآن، قم باستخراج مطلق النار. يتطلب الدخول إلى قاعدة قريبة بعض العمل الجماعي، وتدمير بعض مشاة العدو الشبيهة بـ AT-ST، بينما في نقطة أخرى تسلق الفريق على متن مركبة مدرعة من طراز Warthog ذات سطح/جوانب/ظهر مفتوح لسهولة التفجير. الخرائط عمودية بقدر ما هي واسعة، مع أبراج متصلة بكابلات إعادة الميلاد الضخمة التي تلتف عبر البيئة، والتي وضعها المهندسون المعماريون في Rebirth دون النظر إلى المناظر الطبيعية أو السكان البشريين؛ تسمح هذه العيون الصناعية للاعبين بالصعود باستخدام خطافات التصارع والقتال على أرض مرتفعة. تتناثر الحافلات المدرسية المحترقة ولافتة الفندق المكسورة في الشوارع المهجورة لما كان من الممكن أن تكون منذ فترة طويلة مدينة ريفية شاعرية. توفر المجاري الفرصة لاستكشاف تحت الأرض.

ثم جاء التحذير من الإعصار. بمجرد أن يتحسن الطقس، قطع الفريق مهمتهم، واستدعوا سفينة الهبوط وصعدوا على متنها حاملين الغنائم قبل أن تصبح الأمور صعبة. لكن أحد مطوري Sharkmob أوضح أنه خلال جلسة لعب أطول، يمكنك توقع وجود نطاق ديناميكي من المناخات يعيق تقدمك. يبدو أن المطر أصبح غزيرًا جدًا بحيث لم يعد بإمكانك سماع زملائك في الفريق، وقد غرق الطوفان اتصالاتهم، مما أجبر اللاعبين على إعادة التفكير في استراتيجياتهم.

في حين أن المخاطر قد تكون عالية في أي جلسة معينة، فقد صممت Sharkmob شركة Exoborne لتكون أكثر تسامحًا على المدى الطويل. أي أن الاستخراج ليس مضمونًا دائمًا، وقد تفقد عناصر في جلسة معينة إذا لم تتمكن من الخروج حيًا – لكن اللعبة تتيح لك إعادة بناء ترسانتك في الألعاب المستقبلية، وتحسين شخصيتك من لعبة إلى أخرى. نهب والتقدم. تتمثل الفكرة في جعل اللعبة سهلة الوصول قدر الإمكان للقادمين الجدد، الذين قد يجدون المخاطر العالية المتمثلة في رماة الاستخراج الآخرين ينفرون منهم.

أضف مجموعة من أسلحة المستقبل القريب الرائعة، والمعدات التقنية ومعدات Exo-Rigs، وبالطبع مزيجًا من حركات الكسح PVP وPVE، وتتشكل Exoborne لتكون إضافة رائعة لهذا النوع.



Source link

اترك رد

close
Scroll to Top