ما يفعله كثرة استخدام الموبايل و "التاب" فى ذاكرة ونفسية طفلك

ما يفعله كثرة استخدام الموبايل و “التاب” فى ذاكرة ونفسية طفلك


الأجهزة الإلكترونية التى اقتحمت حياتنا، لها الكثير من المخاطر والآثار السلبية، فاستخدامها مع الوقت يصبح عادة “إدمانية”.



الدكتور أشرف سلامة استشارى الطب النفسى بقصر العينى، حذر بشدة من فكرة اعتمادك أنت وطفلك على الموبيل والتاب واللاب توب وكل الأجهزة الالكترونية، فى التواصل، وحذر كذلك من تركك لطفلك أمام هذه الأجهزة لساعات.



وأضاف أن مثل هذه الأجهزة تعمل على تعطيل تفاعل الطفل بشكل خاص مع البيئة المحيطة، تلك البيئة التى تشكل مشاعره وأفكاره وقدراته وتنمى مهاراته العقلية والاجتماعية، فالتعامل مع الغير هو الذى يكون شخصية الطفل المتفاعلة.



وتابع “د.اشرف” محذرا من استخدام الطفل لمثل هذه الأجهزة بدون تقنين، ونصح الأبوين بالسماح للطفل استخدامها ساعه اسبوعيا، لا اكثر من ذلك، ومن أبرز المضار النفسية لاستخدام الطفل للموبايل أو غيره من الأجهزة فى اللعب والتواصل:



ـ تحول طفلك إلى شخص انطوائى فى الحياة الحقيقية.



ـ تحد قدرته على التعامل مع غيره من الأطفال، وتجعله أقل ذكاء اجتماعي.



ـ تعزز المشاعرالسلبية، كالحزن والكآبه والوحدة ويصبح اكثر رغبة فى العزلة.


ـ يزيد لدى الطفل نقص الانتباه وتقل قدرته تدريجيا على التركيز والتذكر .



يقل مستوى تحصيله الدراسى تدريجيا، لزيادة التشتت لديه ، وضعف قدرة ذاكرته على التخزين


في بعض الأطفال يشعر الطفل بالقلق الزائد والتوتر بسهولة عند التعامل مع البيئة المحيطة نتيجة توحده مع الأجهزة لفترات طويلة


الحالة النفسية للطفل تصبح متأرجحة بين الحزن وتغير المزاج السريع


ينتاب الطفل أحلام مزعجة نتيجة التعرض لمحتوى قد لا يناسبه فى الأجهزة الالكترونية







Source link

اترك رد

close
Scroll to Top