الإمارات مركز عالمي للتجارة والاستثمار


ت + ت – الحجم الطبيعي

تختتم، اليوم في أبوظبي، فعاليات منتدى الاستثمار العالمي الثامن لمنظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) 2023 . يأتي ذلك فيما أكد مسؤولون دوليون أن الإمارات مركز عالمي للتجارة، ووجهة للاستثمارات الأجنبية.

إقبال

من ناحية أخر ى، شهد جناح الغرفة في المنتدى توافد أعداد كبيرة من الزوار ورجال وسيدات الأعمال وممثلي الجهات المشاركة خلال الأيام الماضية. واستقبلت غرفة أبوظبي عدداً من المسؤولين والوفود رفيعة المستوى من مختلف الهيئات الحكومية والخاصّة المحلية والعالمية، كما شاركت الغرفة في جلسة بعنوان «إطلاق العنان للاستثمارات في منطقة أفريقيا والبحر الكاريبي والمحيط الهادئ من خلال منصة «استثمر في دول أفريقيا والبحر الكاريبي والمحيط الهادئ». ونظمت الغرفة أبوظبي 4 جلسات حوارية ونقاشية على مدار اليومين الماضيين بمشاركة أعضاء وخبراء وممثلي الغرفة.

جهود

من جانبهم، أكد مسؤولون دوليون، في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات «وام» على هامش مشاركتهم في الدورة الثامنة لمنتدى الاستثمار العالمي بأبوظبي، على جهود دولة الإمارات الرائد في تهيئة بنيتها التحتية والتشريعية لتوفير بيئة استثمارية مرنة ومنفتحة وجاذبة .

واجتذبت الإمارات استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة 84 مليار درهم (23 مليار دولار) في العام الماضي رغم الانخفاض العالمي بنسبة 12 % في حركة الاستثمارات الأجنبية حول العالم، وذلك وفق تقرير الاستثمار العالمي 2023 الذي تطلقه منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية «الأونكتاد».

وبحسب «الأونكتاد»، فإن حجم الاستثمارات الأجنبية المستقطبة في العام الماضي هو الأكبر في تاريخ الدولة، ما يجعلها في المرتبة الـ 16 في التصنيف العالمي لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر بعد أن قفزت ستة مراكز دفعة واحدة بعد الأداء اللافت الذي حققته خلال العام 2022.

وأصبحت دولة الإمارات رابع أكبر متلقٍ لاستثمارات المشاريع الجديدة في العالم بإجمالي 997 مشروعاً، لتأتي بذلك بعد الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والهند.

وأكد زياد ألكسندر حايك، رئيس الاتحاد العالمي للشراكة بين القطاعين العام والخاص، على ارتفاع الجاذبية الاستثمارية للإمارات بشكل مطرد على مدار السنوات الماضية، مع تمكنها من استقطاب استثمارات كبيرة عززت بها رصيدها التراكمي من الاستثمارات الأجنبية المباشرة، لتصبح إحدى الوجهات الاستثمارية الأكثر تفضيلاً حول العالم.

من جانبه، قال رالف أوسا، كبير الاقتصاديين ورئيس قسم البحوث الاقتصادية والإحصائيات في منظمة التجارة العالمية، أن نهج الإمارات في الانفتاح والتعاون مع العالم أسهم في تحقيق نمو اقتصادي مستدام. وأضاف أن دولة الإمارات تعد داعماً قوياً للنظام التجاري متعدد الأطراف، حيث وضعت الدولة التجارة في مقدمة رؤيتها الاقتصادية، في تأكيد على دورها كمحفز للنمو والازدهار.

وأكد كيان أكرم الجاف، مستشار السياسات في المكتب الإقليمي للشرق الأدنى وشمال أفريقيا بمنظمة «الفاو»، أن الإمارات بفضل جاذبيتها الاستثمارية نجحت في استقطاب مستثمرين من مختلف أنحاء العالم، وهو ما يؤكد ثقة مجتمع الاستثمار العالمي بمتانة الأسس الاقتصادية للدولة.

Email






Source link

اترك رد

close
Scroll to Top