6 فواكه يجب ألا يتناولها مرضى السكر.. منها العنب والموز




تتضمن إدارة مرض السكري مراقبة دقيقة لنظامك الغذائي، وخاصة تناول الكربوهيدرات، في حين أن الفواكه صحية بشكل عام ومليئة بالعناصر الغذائية الأساسية، إلا أن بعض الفواكه تحتوي على نسبة عالية من السكريات الطبيعية ويمكن أن تسبب ارتفاعًا في نسبة السكر في الدم.




فيما يلي حسب موقع onlymyhealth سبع فواكه يجب على مرضى السكري الحذر منها، بالإضافة إلى نصائح حول كيفية إدارة استهلاكها.


1. الموز


الموز غني بالكربوهيدرات والسكريات الطبيعية، خاصة عندما يكون ناضجًا تمامًا، تحتوي موزة واحدة متوسطة الحجم على حوالي 27 جرامًا من الكربوهيدرات، مما قد يؤثر بشكل كبير على مستويات السكر في الدم، إذا كنت تحب الموز، فاختر أجزاء أصغر أو تناوله مع مصدر البروتين أو الدهون مثل زبدة الفول السوداني لإبطاء امتصاص السكر.


2. المانجو


المانجو لذيذة ولكنها محملة بالسكر، يحتوي كوب واحد من شرائح المانجو على حوالي 25 جرامًا من الكربوهيدرات و23 جرامًا من السكر، مما قد يسبب زيادات سريعة في نسبة السكر في الدم، استمتع بالمانجو باعتدال وادمجها مع الأطعمة الغنية بالألياف لتقليل تأثيرها على نسبة السكر في الدم


3. العنب


العنب، على الرغم من صغر حجمه، يحتوي على نسبة عالية من السكر. ويحتوي كوب العنب على حوالي 27 جرامًا من الكربوهيدرات و23 جرامًا من السكر، ويمكن استهلاكها بسرعة بكميات كبيرة، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم. تناول العنب بكميات خاضعة للرقابة واخلطه مع المكسرات أو الجبن لموازنة محتواه من السكر.


4. الأناناس


الأناناس هو فاكهة استوائية أخرى تحتوي على نسبة عالية من السكر، يحتوي كوب واحد من قطع الأناناس على حوالي 22 جرامًا من الكربوهيدرات و16 جرامًا من السكر، مما قد يؤدي إلى رفع مستويات السكر في الدم، قلل من تناول الأناناس واختر الطازج بدلاً من المعلب، لأن الأناناس المعلب غالبًا ما يحتوي على سكريات مضافة.


5. الكرز


الكرز غني بالفيتامينات ومضادات الأكسدة، لكنه يحتوي أيضًا على نسبة عالية من السكر. يحتوي كوب من الكرز على حوالي 25 جرامًا من الكربوهيدرات و18 جرامًا من السكر، تناول الكرز بكميات صغيرة وتجنب الكرز المحلى أو المجفف، الذي يحتوي على مستويات سكر أعلى.


6. التين


التين غني بالعناصر الغذائية ولكنه يحتوي أيضًا على نسبة عالية من السكر، تحتوي حصة صغيرة من حوالي أربع حبات تين على ما يقرب من 26 جرامًا من الكربوهيدرات و20 جرامًا من السكر، قلل من تناول التين إلى كميات صغيرة وفكر في دمجها مع الأطعمة الغنية بالألياف مثل دقيق الشوفان لإبطاء امتصاص السكر.


نصائح عامة لإدارة استهلاك الفاكهة مع مرض السكري


مراقبة أحجام الأجزاء: حتى الفواكه التي تحتوي على نسبة منخفضة من السكر يمكن أن تؤثر على مستويات السكر في الدم إذا تم تناولها بكميات كبيرة. التزم بأحجام التقديم الموصى بها.


اختر الفواكه الكاملة: تحتوي الفواكه الكاملة على الألياف، مما يساعد على إبطاء امتصاص السكر، تجنب عصائر الفاكهة والفواكه المجففة، التي تحتوي على تركيزات أعلى من السكر وتفتقر إلى الألياف.


إقرانها بالبروتين أو الدهون: يمكن أن يساعد الجمع بين الفواكه والبروتينات أو الدهون الصحية في إبطاء امتصاص السكر ومنع ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم.


اختيار الفواكه منخفضة نسبة السكر في الدم: الفواكه مثل التوت والتفاح والكمثرى لديها مؤشرات أقل نسبة السكر في الدم وهي خيارات أفضل لإدارة مستويات السكر في الدم.


فحص مستويات السكر في الدم: تتبع مدى تأثير الفواكه المختلفة على مستويات السكر في الدم عن طريق إجراء اختبار منتظم. سيساعدك هذا على اتخاذ خيارات مستنيرة بشأن الفواكه التي يجب تضمينها في نظامك الغذائي.


استشر اختصاصي تغذية: يمكن أن يساعدك اختصاصي التغذية المسجل في إنشاء خطة وجبات شخصية تتضمن الفواكه بطريقة تدير مستويات السكر في الدم بشكل فعال.


حافظ على رطوبة جسمك: شرب الكثير من الماء يمكن أن يساعد في إدارة مستويات السكر في الدم والصحة العامة.



Source link

اترك رد

close
Scroll to Top