جوجل تسوي دعوى قضائية بقيمة 5 مليارات دولار بسبب تتبع الأشخاص أثناء وجودهم في وضع التصفح المتخفي

جوجل تسوي دعوى قضائية بقيمة 5 مليارات دولار بسبب تتبع الأشخاص أثناء وجودهم في وضع التصفح المتخفي


جوجل أجشعها لتسوية دعوى قضائية بقيمة 5 مليارات دولار زعمت أنها تجسست على الأشخاص الذين قاموا بتنشيط “وضع التصفح المتخفي”، وهو إعداد في Google Chrome يعد بالحرية والخصوصية.

تم رفع الدعوى الجماعية المعنية في عام 2020. وقالت إن جوجل ضللت المستخدمين بإخبارهم أنها لا تتتبع بياناتهم أو أنشطتهم عبر الإنترنت عبر ملفات تعريف الارتباط والتطبيقات أثناء تنشيط وضع التصفح المتخفي. وفي الواقع، واصلت برامج جوجل الإعلانية تتبع المستخدم وتقديم الإعلانات التي تعكس اهتماماته، وفقًا للدعوى. وأجلت قاضية المحكمة الجزئية الأمريكية إيفون جونزاليس روجرز، التي أشرفت على القضية، المحاكمة المقررة بعد أن قال المحامون إنهم توصلوا إلى تسوية أولية.

يتحول جهاز استنشاق الربو إلى اضطراب كبير مع دخول قواعد بايدن حيز التنفيذ

ولم يتم الكشف عن شروط التسوية، على الرغم من أنه من المتوقع الكشف عن تسوية رسمية في أوائل عام 2024 للحصول على موافقة القاضي.

ولم تستجب جوجل والمحامون الذين يقفون وراء الدعوى الأولية لطلبات التعليق.

تحاول الدعوى القضائية الحصول على تعويضات لا تقل عن 5000 دولار لكل مستخدم بسبب انتهاكات التنصت على المكالمات الهاتفية الفيدرالية وقوانين الخصوصية في كاليفورنيا، أو ما يقدر بـ 5 مليارات دولار.

انقر هنا لقراءة المزيد من واشنطن إكزامينر

رفضت روجرز محاولة جوجل رفض الدعوى القضائية في أغسطس، مدعية أنها لم تتمكن من العثور على دليل على موافقة المستخدمين على جمع المعلومات عند استخدام الأدوات التي صممتها جوجل لتوفير أعلى مستوى من الخصوصية.

واجهت Google الكثير من المشاكل القانونية في الأشهر الأخيرة. وأدانت هيئة محلفين الشركة بتهمة احتكار متجر Google Play بشكل غير قانوني وإجبار مطوري التطبيقات على العمل من خلال موفري التطبيقات التابعين لها. كما أنها تنتظر قرار القاضي في معركتها القضائية مع وزارة العدل بشأن مزاعم بأنها أنشأت احتكارًا من خلال اتفاقيات موقعة مع مطوري المتصفحات وصانعي الهواتف لجعل Google محرك البحث الافتراضي.

window.fbAsyncInit = function() {
FB.init({

appId : ‘190451957673826’,

xfbml : true,
version : ‘v2.9’
});
};
(function(d, s, id){
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) {return;}
js = d.createElement(s); js.id = id;
js.src = ”
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));
!function(f,b,e,v,n,t,s){ if(f.fbq)return;n=f.fbq=function(){ n.callMethod?
n.callMethod.apply(n,arguments):n.queue.push(arguments)};if(!f._fbq)f._fbq=n;
n.push=n;n.loaded=!0;n.version=’2.0′;n.queue=[];t=b.createElement(e);t.async=!0;
t.src=v;s=b.getElementsByTagName(e)[0];s.parentNode.insertBefore(t,s) }(window,
document,’script’,’//connect.facebook.net/en_US/fbevents.js’);
fbq(‘init’, ‘224132531296438’);
fbq(‘track’, “PageView”);window.fbAsyncInit = function() {
FB.init({
appId : ‘190451957673826’,
cookie : true,
xfbml : true,
version : ‘v3.2’
});
FB.AppEvents.logPageView();
};

(function(d, s, id){
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) {return;}
js = d.createElement(s); js.id = id;
js.src = ”
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));



Source link

اترك رد

close
Scroll to Top